موقع ومنتدى الشيخاني الأجتماعي

أهلا وسهلا بك في موقع ومنتدى الشيخاني نتمنى أن تقوم بالتسجيل
موقع ومنتدى الشيخاني الأجتماعي

منتدى أجتماعي ثقافي ديني

ألم يأن للذين أمنو أن تخشع قلوبهم لذكر الله
إلى كافة الأعضاء الكرام والزوار لاحظة الأدارة ان هناك تسجيل في المنتدى بدون تفعيل التسجيل من البريد الإلكتروني لذالك تم تفعيل كافة العضويات الموجودة مسبقاً وننوه إلى أي تسجيل جديد في المنتدى لم يتمكن صاحبه من تفعيله سوف يتم تفعيله من الأدارة خلال مدة أقصاها أسبوع (الأدارة العامة للمنتدى)
أذا كنت زائر فهناك العديد من الأقسام التي لن تتمكن من رؤيتها قم بالتسجيل كي تستطيع المساهمة في المواضيع والمشاركة بالمنتدى
نلتقي لنرتقي
إلى كل الأعضاء الكرام نود التنبيه إلى ان المساهمات التي تكتبونها هي ملك لكم وحدكم وانتم المسئولين عنها كانت سلباً أو إيجابا
أن كل المساهمات التي تنشر هنا لا تعبر بالضرورة عن رئي الموقع والمنتدى وانما تعبر عن أصحابها مع تحيات أدارة الموقع

متابعينا


المواضيع الأخيرة

» ماذا سيفعل العرب أذا نقل ترامب السفارة الأمريكية إلى القدس؟
الأربعاء ديسمبر 06, 2017 1:48 pm من طرف نيرفان

» كيف أكتب رمز درجة مئوي ° على الحاسب
الخميس نوفمبر 23, 2017 6:09 pm من طرف نيرفان

» ماذا لو اختفى العرب جميعاً ؟
الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 7:38 pm من طرف نيرفان

» معلومات خاطئة لطالما صدقتها !! قم بتصحيحها ..
الجمعة نوفمبر 10, 2017 4:54 am من طرف نيرفان

» هل شخصيتك مذكورة هنا ..
الخميس أكتوبر 26, 2017 5:23 am من طرف الشيخاني

» فضل من غرس غرسا
الخميس أكتوبر 26, 2017 5:19 am من طرف الشيخاني

» ما يفيدك قد يضر غيرك وما يفيد غيرك قد يضرك
الخميس أكتوبر 26, 2017 5:18 am من طرف الشيخاني

» خدمات ما بعد الموت ليتك ترى
الخميس أكتوبر 26, 2017 5:13 am من طرف الشيخاني

» شئ مما قرئت
الخميس أكتوبر 26, 2017 5:08 am من طرف الشيخاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

سحابة الكلمات الدلالية

تصويت

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

موقع ومنتدى العجاجي الألكتروني


الحقد اللبناني يصرخ في وجه اللاجئ السوري

شاطر
avatar
نيرفان
أدارة
أدارة

عدد المساهمات : 143
نقاط : 3591
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 01/03/2011
العمر : 33

الحقد اللبناني يصرخ في وجه اللاجئ السوري

مُساهمة من طرف نيرفان في الإثنين يناير 06, 2014 6:20 pm

الحقد اللبناني يصرخ في وجه اللاجئ السوري

عندما يهاجر المرء من بلاده تحت ضغط السلاح و الموت الأعمى يتحول من إنسان إلى لاجئ  .


وعندما يتحول المرء من إنسان إلى لاجئ يشبه الحشرات حينما تتحول من يرقات إلى حشرات .


وكل هذا التحول يتبعه آلام صعبة تودي به إلى شفير الهاوية  . السوري الذي كان يعمل في لبنان قبل أن يسميه أصحاب البلد لاجئ أو نازح هو ليس بلاجئ ولا نازح إنما قدر الله له أن يكون في هذه الأرض ويعمل بها ويكسب قوت يومه الذي لم يستطيع بلده الأصل سورية أن  يوفره له .


البلديات في الأقضية اللبنانية تجبر المواطن السوري الذي يرغب في تجديد أوراقه  وتمديد فترة أقامته في لبنان على أن يأخذ ورقة من البلدية تفيد بأنه نازح سوري علماً أنه ليس بنازح ولا مسجل لدى المفوضية العليا للأمم المتحدة ولا يتقاضى أي مصاريف أو قسائم شرائية كما يتقاضى النازحين السوريين الموجودين على الأراضي اللبنانية من المفوضية العليا للأمم المتحدة أو من الجمعيات الخيرية أنا أتكلم عن جزء من السوريين الموجودين على الراضي السورية وليس اللاجئين وأشتكُ هذا الحال ولكن كان الرد من البلديات أنتم لاجئين وبما أن أسمائهم أصبحت في قوائم ألاجئين كان مسائهم في المفوضية العليا للأمم المتحدة كي لا يفوتهم المغنم لان الاسم صار أسمهم .


هذا أذا كان يدل على شيء فانه يدل على أن الدولة اللبنانية تتسول باسم الشعب السوري علما أن الدولة اللبنانية لم ولن تعطي أي سوري ولا قرشاً واحداً وإنما السوريين الذين  دارة عليهم دائرة الحرب في بلادهم أستطاعُ الفرار منها يواجهون حرباً من نوع أخر لا مفر منها وهي حرب الأعلام اللبناني الذي لم يعد يتفكر في مشاكل لبنان والشعب اللبناني بقدر ما يحارب السوريين ويتسول باسمهم أيضا


عندما تكون الجمهورية اللبنانية التي لم تستطيع حدودها يوما  وجيشها الباسل المغوار لا يجرئ على اقتحام إي فصيل سياسي مسلح في الدولة وطبعا كل الفصائل السياسية في لبنان مسلحة وأنا أتحدى الجيش اللبناني وقوى أمنه العام أن يقترب فقط من مقر سياسي أو عسكرية لأي جهة لبنانية


هذه الدولة المنهارة الهرمة  التي لم يبقى من أمجادها سوى أغاني شحرورتها وتراتيل فيروزها ولم تقوى على حمل قانونها الديمقراطي الذي تفخر به في العالم بأنها الدولة الوحيدة عربيا الديمقراطية أن تشق شارع إلا بعد وساطة مع الجهة السياسية التي تسيطر على المكان الدولة التي ديمقراطيتها على شاشات التلفزة المشرئبة بالحقد ليس ضد السوريين وحسب بل وضد العروبة وزرائها يتقاذفون التهم والشتائم على العلن الدولة التي يكون فيها نوابها مواطنون من الدرجة الثانية في بلد ليس عربيا ................ كل هذا يا رب .


هذا لبنان الذي ذكر أنفاً لا يقوى سوى على شعب التجئ إليه يضطهده ويفرض عليه حظر التجوال ويقيم الحواجز التابعة للأحزاب الطائفية وخصوصاً حركة آمل التي أظهرت حقداً طائفيا لا ينسجم وأقوال زعيمها الرئيس نبيه بري


وللحكاية تتمة


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]مديرة المنتدى

ريماس الدلوعة
مشرفة
مشرفة

عدد المساهمات : 25
نقاط : 2719
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/03/2011

رد: الحقد اللبناني يصرخ في وجه اللاجئ السوري

مُساهمة من طرف ريماس الدلوعة في الخميس أكتوبر 26, 2017 4:55 am

يا الاهي فرجك

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 16, 2017 8:45 pm