موقع ومنتدى الشيخاني الأجتماعي

أهلا وسهلا بك في موقع ومنتدى الشيخاني نتمنى أن تقوم بالتسجيل
موقع ومنتدى الشيخاني الأجتماعي

منتدى أجتماعي ثقافي ديني

ألم يأن للذين أمنو أن تخشع قلوبهم لذكر الله
إلى كافة الأعضاء الكرام والزوار لاحظة الأدارة ان هناك تسجيل في المنتدى بدون تفعيل التسجيل من البريد الإلكتروني لذالك تم تفعيل كافة العضويات الموجودة مسبقاً وننوه إلى أي تسجيل جديد في المنتدى لم يتمكن صاحبه من تفعيله سوف يتم تفعيله من الأدارة خلال مدة أقصاها أسبوع (الأدارة العامة للمنتدى)
أذا كنت زائر فهناك العديد من الأقسام التي لن تتمكن من رؤيتها قم بالتسجيل كي تستطيع المساهمة في المواضيع والمشاركة بالمنتدى
نلتقي لنرتقي
إلى كل الأعضاء الكرام نود التنبيه إلى ان المساهمات التي تكتبونها هي ملك لكم وحدكم وانتم المسئولين عنها كانت سلباً أو إيجابا
أن كل المساهمات التي تنشر هنا لا تعبر بالضرورة عن رئي الموقع والمنتدى وانما تعبر عن أصحابها مع تحيات أدارة الموقع

متابعينا


المواضيع الأخيرة

» ماذا سيفعل العرب أذا نقل ترامب السفارة الأمريكية إلى القدس؟
الأربعاء ديسمبر 06, 2017 1:48 pm من طرف نيرفان

» كيف أكتب رمز درجة مئوي ° على الحاسب
الخميس نوفمبر 23, 2017 6:09 pm من طرف نيرفان

» ماذا لو اختفى العرب جميعاً ؟
الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 7:38 pm من طرف نيرفان

» معلومات خاطئة لطالما صدقتها !! قم بتصحيحها ..
الجمعة نوفمبر 10, 2017 4:54 am من طرف نيرفان

» هل شخصيتك مذكورة هنا ..
الخميس أكتوبر 26, 2017 5:23 am من طرف الشيخاني

» فضل من غرس غرسا
الخميس أكتوبر 26, 2017 5:19 am من طرف الشيخاني

» ما يفيدك قد يضر غيرك وما يفيد غيرك قد يضرك
الخميس أكتوبر 26, 2017 5:18 am من طرف الشيخاني

» خدمات ما بعد الموت ليتك ترى
الخميس أكتوبر 26, 2017 5:13 am من طرف الشيخاني

» شئ مما قرئت
الخميس أكتوبر 26, 2017 5:08 am من طرف الشيخاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

سحابة الكلمات الدلالية

تصويت

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

موقع ومنتدى العجاجي الألكتروني


مزيد من العقوبات على سوريا وهذه المرة وئعت براس سيريتل والمصرف التجاري السوري

شاطر

ريماس الدلوعة
مشرفة
مشرفة

عدد المساهمات : 25
نقاط : 2720
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/03/2011

مزيد من العقوبات على سوريا وهذه المرة وئعت براس سيريتل والمصرف التجاري السوري

مُساهمة من طرف ريماس الدلوعة في الأربعاء أغسطس 17, 2011 8:17 pm

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الأربعاء، أنها فرضت عقوبات على شركة "سيريتل" للهاتف المحمول، بالإضافة إلى المصرف التجاري السوري بجميع فروعه.


وذكرت شبكة الأخبار الأمريكية (سي إن إن) أن وزارة الخزانة الأمريكية أعلنت معاقبة شركة "سيريتل" مشغل الهاتف المحمول في سوريا، والبنك التجاري السوري والمصرف التجاري السوري اللبناني، قائلة إن "الأميركيين محظور عليهم الانخراط في المعاملات التجارية أو المالية مع تلك الكيانات".

من جانبه، قال مسؤول شؤون الإرهاب والاستخبارات المالية ديفيد أس كوهين إن "الحكومة تستهدف البنية التحتية المالية لنظام الرئيس السوري بشار الأسد".

وفرضت كل من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي، مؤخرا سلسلة من العقوبات على سورية، بدأت في أيار الماضي بفرض حظر على تصدير أسلحة ومعدات يمكن أن تستخدم في "قمع الاحتجاجات" إلى سورية، وفرض عقوبات بحق 13 مسؤولا سوريا، ليتخذ بعد ذلك عقوبات إضافية على سورية، من بينها تجميد أرصدة الرئيس بشار الأسد ومنعه من الحصول على تأشيرات دخول.

وفي سياق متصل، كشفت مصادر أمريكية مطلعة أن إدارة الرئيس باراك أوباما تتجه، وخلال الأيام القليلة القادمة، نحو استصدار دعوة صريحة للرئيس السوري بشار الأسد للتنحي.

وذكرت المصادر أنه من المتوقع إعلان واشنطن عن الخطوة بعيد التشاور مع مجلس الأمن الدولي، فيما تستعد وزارة الخزانة لفرض حزمة جديدة من العقوبات على مسؤولين حكوميين وشركات مرتبطة بالنظام.

وكانت واشنطن قد اكتفت بالتنديد بما أسمته "أعمال القمع الدموية" في سورية، وتزايدت حدة الخطاب الأمريكي بإعلان وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون، الشهر الماضي، بأن الرئيس السوري فقد شرعيته وأنه "ليس شخصا لا يمكن الاستغناء عنه"، في تصريح استهجنه المسؤولين السوريين ووصفوه بـ"الفعل التحريضي".

وحاولت عدة دول غربية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية استصدار قرار أممي بحق سورية يدين ما أسمته استخدام السلطات السورية العنف بحق المتظاهرين، إلا أن معارضة روسيا وتحفظات الصين والهند في السابق حال دون ذلك.

وترى سورية في مواقف دول غربية بأنها تأتي في إطار حملة الضغوط عليها للحصول على تنازلات في مواقفها من القضايا الوطنية والإقليمية.

وتشهد عدة مدن سورية، منذ بدء حركة الاحتجاجات الشعبية منتصف آذار الماضي، أعمال عنف أودت بحياة الكثيرين من مدنيين ورجال أمن وجيش، تقول السلطات إنهم قضوا بنيران "جماعات مسلحة"، فيما تتهم منظمات حقوقية وناشطين السلطات بارتكاب أعمال عنف لـ "قمع المتظاهرين".


    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 17, 2017 11:52 pm