موقع ومنتدى الشيخاني الأجتماعي

أهلا وسهلا بك في موقع ومنتدى الشيخاني نتمنى أن تقوم بالتسجيل
موقع ومنتدى الشيخاني الأجتماعي

منتدى أجتماعي ثقافي ديني

ألم يأن للذين أمنو أن تخشع قلوبهم لذكر الله
إلى كافة الأعضاء الكرام والزوار لاحظة الأدارة ان هناك تسجيل في المنتدى بدون تفعيل التسجيل من البريد الإلكتروني لذالك تم تفعيل كافة العضويات الموجودة مسبقاً وننوه إلى أي تسجيل جديد في المنتدى لم يتمكن صاحبه من تفعيله سوف يتم تفعيله من الأدارة خلال مدة أقصاها أسبوع (الأدارة العامة للمنتدى)
أذا كنت زائر فهناك العديد من الأقسام التي لن تتمكن من رؤيتها قم بالتسجيل كي تستطيع المساهمة في المواضيع والمشاركة بالمنتدى
نلتقي لنرتقي
إلى كل الأعضاء الكرام نود التنبيه إلى ان المساهمات التي تكتبونها هي ملك لكم وحدكم وانتم المسئولين عنها كانت سلباً أو إيجابا
أن كل المساهمات التي تنشر هنا لا تعبر بالضرورة عن رئي الموقع والمنتدى وانما تعبر عن أصحابها مع تحيات أدارة الموقع

متابعينا


المواضيع الأخيرة

» ماذا سيفعل العرب أذا نقل ترامب السفارة الأمريكية إلى القدس؟
الأربعاء ديسمبر 06, 2017 1:48 pm من طرف نيرفان

» كيف أكتب رمز درجة مئوي ° على الحاسب
الخميس نوفمبر 23, 2017 6:09 pm من طرف نيرفان

» ماذا لو اختفى العرب جميعاً ؟
الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 7:38 pm من طرف نيرفان

» معلومات خاطئة لطالما صدقتها !! قم بتصحيحها ..
الجمعة نوفمبر 10, 2017 4:54 am من طرف نيرفان

» هل شخصيتك مذكورة هنا ..
الخميس أكتوبر 26, 2017 5:23 am من طرف الشيخاني

» فضل من غرس غرسا
الخميس أكتوبر 26, 2017 5:19 am من طرف الشيخاني

» ما يفيدك قد يضر غيرك وما يفيد غيرك قد يضرك
الخميس أكتوبر 26, 2017 5:18 am من طرف الشيخاني

» خدمات ما بعد الموت ليتك ترى
الخميس أكتوبر 26, 2017 5:13 am من طرف الشيخاني

» شئ مما قرئت
الخميس أكتوبر 26, 2017 5:08 am من طرف الشيخاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

سحابة الكلمات الدلالية

تصويت

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

موقع ومنتدى العجاجي الألكتروني


بيانا يدين "انتهاكات" السلطات السورية .. ويدعو كافة الأطراف لإنهاء العنف ....(مجلس الأمن)

شاطر

ريماس الدلوعة
مشرفة
مشرفة

عدد المساهمات : 25
نقاط : 2720
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/03/2011

بيانا يدين "انتهاكات" السلطات السورية .. ويدعو كافة الأطراف لإنهاء العنف ....(مجلس الأمن)

مُساهمة من طرف ريماس الدلوعة في الأربعاء أغسطس 17, 2011 8:10 pm

أصدر مجلس الأمن الدولي، يوم الأربعاء، بيانا رئاسيا أدان فيه "انتهاكات" السلطات السورية لحقوق الإنسان واستخدامها للقوة بحق مدنيين، داعيا كل الأطراف إلى وقف فوري لجميع أعمال العنف، معبرا عن قلقه العميق وأسفه الشديد لسقوط ضحايا.



وذكرت تقارير إعلامية متطابقة أن البيان قال أنه "يعرب مجلس الأمن عن قلقه البالغ من تدهور الوضع في سورية، ويعرب عن أسفه لوفاة مئات عديدة من الأشخاص".

وأردف البيان "ويدين مجلس الأمن انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها السلطات السورية على نطاق واسع كما يدين استخدامها القوة في حق المدنيين".

ودعا المجلس إلى "وقف فوري لجميع أعمال العنف وحث جميع الأطراف على أن تتحلي بأقصى درجات ضبط النفس وأن تحجم عن أعمال الانتقام، بما في ذلك الهجمات الموجهة ضد مؤسسات الدولة".

كما طلب البيان من السلطات السورية أن "تحترم حقوق الإنسان احتراماً كاملاً وأن تتقيد بالتزاماتها بموجب القانون الدولي المنطبق، ودعا إلى محاسبة المسؤولين عن أعمال العنف".

ودعا أيضا السلطات السورية أن "تخفف من حدة الوضع الإنساني في المناطق المأزمة بوقف استخدام القوة ضد المدن المتضررة وأن تسمح للوكالات الإنسانية الدولية وعمالها الوصول إلى تلك المناطق بسرعة ودون عراقيل، وأن تتعاون تعاوناً كاملاً مع مفوضية حقوق الإنسان".

وصدر بيان مجلس الأمن الرئاسي حول سوريا بموافقة 14 عضوا من أصل 15 دولة عضو في المجلس، حيث نأى لبنان، عبر مندوبته، بنفسه عن البيان، حيث اعتبر لبنان أن "البيان لا يساعد سوريا على إنهاء الأزمة".

وكانت الدول الأعضاء في مجلس الأمن توصلت في وقت سابق الأربعاء لاتفاق على مسودة القرار حول الأزمة في سوريا، وذلك بعد عقدها جلسات مشاورات ليومين متتالين فشلت فيهما على إصدار بيان، الذي يعتبر ليس بقوة القرار.

وأرسلت مسودة القرار، الذي سيأتي على هيئة قرار رئاسي، إلى الدول الأعضاء الخمسة عشر، بينما تمت إزالة بند واحد من مشروع القرار وتدعو إلى إجراء تحقيق بالعنف المستعر في البلاد.

ويأتي القرار في وقت لا تزال تشهد عدة مدن سورية أعمال تخريبية من قبل مسلحين وتظاهرات احتجاجية تطالب بحريات عامة وتطلق شعارات مناهضة للنظام.

وحاولت عدة دول غربية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية استصدار قرار أممي بحق سورية يدين ما أسمته استخدام السلطات السورية العنف بحق المتظاهرين، إلا أن معارضة روسيا وتحفظات الصين والهند في السابق حال دون ذلك، في وقت تعتبر السلطات السورية مجموعة مواقف دول غربية بأنها تأتي في إطار حملة الضغوط عليها للحصول على تنازلات في مواقفها من القضايا الوطنية والإقليمية.

من جهته، طالب المجلس الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، بإطلاعه على تطورات الأوضاع في سوريا خلال سبعة أيام، معربا في الوقت نفسه عن دعمه لاستقلال سوريا ووحدتها.

وتشهد عدة مدن سورية، منذ بدء حركة الاحتجاجات الشعبية منتصف آذار الماضي، أعمال عنف أودت بحياة الكثيرين من مدنيين ورجال أمن وجيش، تقول السلطات إنهم قضوا بنيران "جماعات مسلحة"، فيما تتهم منظمات حقوقية وناشطين السلطات بارتكاب أعمال عنف لـ "قمع المتظاهرين".

منقول

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 17, 2017 11:53 pm